أخبار عربية

الصناعة: نعمل على جعل المملكة مركزاً لصناعات الأدوية المهمة ضمن رؤية 2030

زار معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف، الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (سبيماكو الدوائية) بمدينة بريدة حاضرة منطقة القصيم اليوم. تجيءُ هذه الزيارة في إطار تأكيد وزارته على سعيها إلى العمل على جعل المملكة مركزاً لصناعات الأدوية المهمة التي يُقدّر حجمها السوقي بـ30 مليار ريال، بزيادة إنتاج الأدوية والمساهمة في رفع الانتاج المحلي وتحقيق الأمن الدوائي كهدف استراتيجي ضمن رؤية 2030.

 

وصرّح معالي رئيس مجلس إدارة (سبيماكو الدوائية) الأستاذ محمد بن طلال النحاس بأنَّ عدد المصانع الدوائية المسجلة في المملكة تتجاوز الـ 40 مصنعاً، تغطي 36% من احتياج السوق السعودي من الأدوية، وأنَّ حجم النمو في هذا القطاع يُقدر بـ 5% سنوياً، وبحجم صادرات تتجاوز الــ 1,5 مليار ريال – وفقا لـ”الرياض” – .

 

وأضاف النحاس أنَّ الشركة أُسِّست في يناير 1986 لتكون نواةً لصناعة الدواء في المملكة العربية السعودية، تعمل وفق أحدث المعايير والتقنيات العلمية والصناعية، على نقل تقنيات التصنيع الحديثة وتدريب الكوادر الوطنية عليها، إذ يقع مستودع الشركة الآلي وهو الأول من نوعه في المملكة والشرق الأوسط في مساحة 3500 متر مربع، ومزوَّد بأحدث التقنيات في أنظمة إدارة المخازن والتغليف والتحميل. وأفاد بأنَّ (سبيماكو الدوائية) تعمل كشركة رائدة في صناعة الدواء في المملكة من خلال تفعيل دور مركز الأبحاث والتطوير التابع للشركة للاستفادة منه في الجوانب التعليمية، حيث يحتوي المركز على آخر ما توصلت إليه التقنية في تطوير المنتجات الدوائية وتحليلها.

 

وفي سياقٍ متصل كشف الرئيس التنفيذي لــ (سبيماكو الدوائية) خالد بن صالح الخطاف أنَّ الشركة تولي أهمية عالية للمحافظة على الأمن الدوائي في المملكة في ظل جائحة كورونا والتركيز في أعمالها على تطوير وتنويع باقة منتجات الشركة في مختلف القطاعات الدوائية، والتركيز على المنتجات الاستراتيجية للمساهمة في تحقيق الأمن الدوائي للمملكة.

 

وأوضح الخطاف بأنَّ العدد الإجمالي لمنتجات الشركة يبلغ 415 مستحضراً دوائياً، وتصدر الشركة أكثر من 234 منتجاً للأسواق الخارجية في 14 دولة، كما بلغ إنتاج الشركة أكثر من 1,73 مليار وحدة علاجية بعمله في 36 خط انتاج خلال عام 2020. وينتج المصنع جميع الأشكال الصيدلانية: الأقراص، الحقن، الأشربة، التحاميل، المضادات، الشرابات الجافة، الكبسولات والمراهم. كما كشف الرئيس التنفيذي عن خطة الشركة بالتوسع في المنتجات الدوائية حيث أنَّ الشركة لديها أكثر من 50 دواء جديد تحت الترخيص سيتم انتاجها في مصانع الشركة في منطقة القصيم والمنطقة الشرقية، إضافة إلى استهداف 9 دول جديدة في أفريقيا وأوربا وآسيا.

 

وأشار الخطاف إلى أنَّ المملكة تصدر الأدوية لـ 34 دولة في حين يوجد في السعودية 45 مصنعاً مرخصاً للأدوية، ويعد القطاع الدوائي بالسعودية واعداً ولدية العديد من مقومات النجاح حيث تتمتع المنتجات الدوائية السعودية بسمعة جيدة تنافس المنتجات الأوربية والآسيوية كونها ذات جودة عالية مقارنة بالكثير من دول المنطقة، بالإضافة إلى قوة أنظمة التشريعات الدوائية والرقابية في المملكة العربية السعودية والاحتياج الصحي الكبير والمتنامي للأدوية والمنتجات الطبية.

 

وأبان الخطاف بأنَّ (سبيماكو الدوائية) كانت سباقة إلى توطين وتأهيل الموارد البشرية في مجال الصناعات الدوائية حيث بلغت نسبة السعوديين بالشركة 45% وتعمل الشركة على العديد من المبادرات والبرامج لرفع النسبة بشكلٍ أكبر من خلال الشركات الاستراتيجية والاتفاقيات التي أبرمتها الشركة سابقاً مع كبرى الشركات المتخصصة في تطوير وصناعة الدواء.

 

الجدير بالذكر أنَّ (سبيماكو الدوائية) استطاعت أن تحتل موقعاً متقدماً ومميزاً في سوق صناعة الدواء في المملكة، مما يمكنها من المحافظة على معدلِ نموٍ راسخ، ينعكس على تواجدها القوي والحيوي في الأسواق الخارجية، إذ تتميزُ الشركة بامتداد نطاق خدماتها لتغطية السوقين المحلي والخارجي بكفاءةٍ عالية.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر الصناعة: نعمل على جعل المملكة مركزاً لصناعات الأدوية المهمة ضمن رؤية 2030 على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع الخليج الاليكترونية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا