الارشيف / أخبار عربية

رؤية وطن في قلب قائد

  • 1/2
  • 2/2

شهد العالم ليلة أمس لقاءً خاصاً في ضيفه ، ووقته ، وموضوعه كيف لا فهو خاصٌ بضيفه سمو ولي العهد حفظه الله ، وخاصٌ في وقته حيث جاء بعد مضي خمسة أعوام على انطلاق رؤيتنا 2030 م ، وخاصٌ بموضوعه حول ما تحقق من رؤيتنا 2030 م طموح كل السعوديين.

تحدث سمو ولي العهد بكل وضوح وشفافية عالية لم تنقل اللقاء إلى رسميات معهودة في أغلب اللقاءات المماثلة حول العالم تحدث سموه بلغة الواثق الذي خطط وشارك واطلع على أدق التفاصيل حول الرؤية وبدأ واضحاً شغف سموه لتحقيق هذه الرؤية الطموحة حسب ما خطط لها أو أسرع من ذلك بإذن الله ليكون جوابه درسا في علم الإدارة والاقتصاد حينما قال بأن عدم تحقيق الفرصة القائمة يعد تقاعساً.

غلبت على اللقاء لغة امتاز بها سمو ولي العهد وهي لغة الأرقام التي تختصر الكلام وتقرب المسافات لغة يفهما الجميع وتضعك في الصورة بأبسط تفاصيلها ذكر سموه أرقاماً جعلت الجميع يقول الحمد لله الذي سخر لنا قائدا بهذا الفكر والوعي والشغف والطموح أرقاماً تبشر بإذن الله بخير قادم يصنع لهذه الأرض المباركة مستقبلاً أفضل.

مر اللقاء سريعاً ومشوقاً حمل في طياته العديد من المحطات الهامة والتاريخية وحمل الكثير من التفاؤل والنظرة الطموحة المستمرة وأكاد أجزم بأن كل من شاهد اللقاء ظل متحمساً ومستمتعاً طوال الساعة والنصف تقريباً لما وجد من إجابات مقنعة وكلمات نبعت من قلب قائد صادق شغوف برؤيته لتصل إلى قلب شعب احب قيادته ليجتمعوا على تحقيق رؤية السعودية العظمى.

ختاماً كان هذا اللقاء شاحذا للهمم لكل سعودي ليسعي جاهداً في حماية وطنه من كل حاقد وحاسد ويبقى المواطن مع قيادته صفاً واحداً لتحقيق رؤيتنا 2030 م ولتحقيق العزة والشموخ لهذا الوطن المعطاء لأن ( السعودي ما يخاف) اللهم احفظ بلادنا وولاة أمرنا.

#أكسجينيات : يسهم فهم آلية التفاعل الكيميائي ( الميكانيزم) في تحسين جودة النواتج، كذلك الحال أسهم هذا اللقاء الخاص في تحسين جودة الطموح من رؤيتنا 2030م إلى 2040 م بإذن الله

 

 

بقلم – مفرح بن مانع الغامدي

@ksagh2030

 

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر رؤية وطن في قلب قائد على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع الخليج الاليكترونية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا