أخبار مصرية

ممثلة الصحة العالمية: مصر حمت مواطنيها صحيا واقتصاديا واجتماعيا من كورونا

جدة - نرمين السيد - وجهت الدكتورة نعيمة القصير، ممثلة منظمة الصحة العالمية فى مصر، الشكر لكل القائمين على ندوة "حقوق الإنسان.. عالم ما بعد جائحة كورونا "، مؤكدة أن مصر فى ظل جائحة كورونا استطاعت إن تؤمن وتحمى المواطن صحيا واقتصاديا واجتماعيا وتقدم جميع الخدمات، رغم التحديات الناتجة عن فيروس كورونا.

وأضافت فى كلمتها خلال المؤتمر، أن جمهورية مصر العربية كانت من أعلى دول إصابة بفيروس سى، ولكن بعد إطلاق مبادرة 100 مليون صحة اختلف الأمر، وهناك دور كبير يتم من المبادرات الصحية، ونحن فى منظومة الصحة العالمية نتكلم عن مؤشرات وهى ما تؤكد دور مصر فى المنظومة الصحية.

وتابعت، أن دور مصر فى مواجهة فيروس كورونا كبير من خلال توفير اللقاحات وتحسين التعامل من خلال المنظومة الصحية، لافتة إلى أن منظمة الصحة العالمية تعمل على التوزيع العادل للقاح كورونا بين الدول من بينها مصر.

وأوضحت، أن منظمة الصحة العالمية وافقت على اللقاحات ضمن بند الطوارئ، لنكون جميعا آمنين، ولابد من الالتزام بالتباعد والتهوية وكل الإجراءات الاحترازية.

يذكر أن المركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية، ينظم مؤتمر تحت عنوان "حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة"، يتناول المؤتمر تأثير جائحة "كورونا"، وذلك بحضور رفيع المستوى من الوزراء وكبار المسؤولين وممثلين عن المنظمات التابعة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من منظمات المجتمع المدنى العاملة فى المجال التنموى، حيث تستعرض تجاربها الناجحة على مدار عام كامل منذ ظهور وتفشى الوباء العالمى.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر ممثلة الصحة العالمية: مصر حمت مواطنيها صحيا واقتصاديا واجتماعيا من كورونا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا