الارشيف / أخبار مصرية

وزير الأوقاف يدعو لإعمال العقل وعدم السعى وراء الشائعات ودعاة الفتنة

جدة - نرمين السيد - وأضاف وزير الأوقاف، فى تصريحات له، أن الشرع الحنيف أحاط العقل والعرض بسياجات عظيمة من الحفظ والعناية، لافتا إلى أن القضية الكبرى هى مع من لا يعملون عقولهم فى فهم صحيح الشرع، والقرآن الكريم اهتم بشأن العقل اهتمامًا بالغًا ، فقال سبحانه : "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِى ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ" .

ويقول الحسن البصرى (رحمه الله): "لو كان العقل يشترى بالمال لتغالى الناس فى ثمنه ، فالعجيب والعجب العجاب ممن يشترى بماله ما يفسد به عقله"، وكان أحدهم يقول : "ما أوتى أحد بعد الإيمان أفضل من العقل"، وعن عامر بن عبد قيس (رحمه الله) كان يقول: "إذا عقلك عقلك عما لا ينبغى فأنت عاقل" ، وعن سفيان بن عيينة (رحمه الله) كان يقول : "ليس العاقل الذى يعرف الخير من الشر، إنما العاقل الذى إذا رأى الخير اتبعه، وإذا رأى الشر اجتنبه" ، وكان الإمام أبو حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالى يقول : "إن من حنكته التجارب وهذبته المذاهب يقال له عاقل فى العادة، ومن لا يتصف بهذه الصفة فيقال له أى شيء آخر".

وتابع وزير الأوقاف قائلا: فالعقل نعمة من أعظم نعم الله التى يجب علينا أن نحافظ عليها وأن لا نضيعها ، بعض الناس يضيع عقله بالمخدرات والمسكرات والموبقات ، ورب العزة ينهى عن ذلك فيقول: "إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِى الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ" ، لما نزلت هذه الآية قال أصحاب النبى (صلى الله عليه وسلم) : "انتهينا انتهينا انتهينا يارب انتهينا".

وكما نحفظ عقولنا من كل مسكر أو مفتر أو مضر بها علينا أن نحفظها أيضًا من أن نسلمها لمروجى الشائعات والأباطيل والأراجيف والأكاذيب، وعلينا أن نعمل عقولنا وأن لا نتسرع فى تصديق الكذبة، يقول الحق سبحانه وتعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"، ويقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : " كَفَى بالمَرْءِ إثمًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ" أى أن يكون بوق كلام ينقل ما يسمع دون أن يحلل ودون أن يفكر فيه ، ودون أن يعمل عقله فى ما يسمع، فينقل دون أن يتريث أو يتثبت ، سواء كان النقل قولًا، أم كتابةً، أم تشييرًا ، أم مشاركةً ، أم إعجابًا ، فعلينا أن نعمل عقولنا ، ولا نسلمها لدعاة الفتنة وبغاة الشر.

أما الحفاظ على العرض، والعرض نوعان: خاص وعام، الخاص: حفاظ الإنسان على شرف زوجة وأمه وأخته وبنته وشرف نفسه، فهذا هو المعنى الخاص فى عملية العرض، أما المعنى العام فهو حفاظه على ما يسيء إلى كرامته أو ما ينال من شرفه العام ، لافتا إلى أن الإسلام لم ينه عن الزنا فقط . بل نهى عن مجرد القرب منه ، حفظًا للأعراض ، وحفاظًا عليها، فقال سبحانه: "وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا".

كما دعا وزير الأوقاف قائلا: نسأل الله أن يحفظ لنا أعراضنا، وأن يحفظ لنا عقولنا، وأن يحفظ لنا أموالنا، وأن يحفظ لنا دماءنا، وأن يحفظ لنا أوطاننا، وأن يحفظ لنا ديننا، وأن يحفظ لنا مصرنا وأهلها من كل سوء ومكروه.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر وزير الأوقاف يدعو لإعمال العقل وعدم السعى وراء الشائعات ودعاة الفتنة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا