أخبار مصرية

المدير العام البريطانى لشؤون إفريقيا يناقش التطورات الإقليمية مع مصر

  • 1/2
  • 2/2

جدة - نرمين السيد - زار مدير عام شؤون إفريقيا فى وزارة الخارجية والتنمية البريطانية، معظم مالك، القاهرة أمس لمناقشة الوضع فى القرن الإفريقى بالإضافة إلى مواضيع أخرى ذات الاهتمام المشترك وذلك مع نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية السفير حمدى لوزا.

يأتى ذلك فى أعقاب الزيارة التى قام بها وزير الخارجية المصرى سامح شكرى ووزير الموارد المائية والرى محمد عبد العاطى، إلى الخرطوم لمناقشة موضوع سد النهضة.

وأكد مالك خلال لقائه مع لوزا على دور ومكانة الاتحاد الإفريقى والتزام المملكة المتحدة على مواصلة تقديم الدعم لإفريقيا.

كما ناقش الطرفان عمل الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التى تدعم جهود تحقيق أهداف التنمية المستدامة فى 80 دولة.

وكانت التنمية الاقتصادية والرعاية الصحية وقضية المرأة والسلام والأمن (WPS) من بين الموضوعات الرئيسية على برنامج مالك حيث التقى بمدير صندوق النقد الدولى فى مصر سعيد بخاش، لمناقشة النمو الاقتصادى الإيجابى فى مصر وأبدى حرص المملكة المتحدة على مواصلة تقديم الدعم خاصة فى مجال الحماية الاجتماعية.

كما التقى بممثل منظمة الصحة العالمية فى مصر الدكتورة نعيمة القصير، والمدير العام لمركز القاهرة الدولى لحل النزاعات وحفظ وبناء السلام أحمد عبد اللطيف.

وخلال لقائه مع عبد اللطيف، أشاد بدور المركز فى تعزيز برنامج المرأة وناقش نتائج منتدى أسوان الأخير الذى عقد فى مارس.

وتعليقًا على رحلته، قال مالك: "خلال زيارتى للقاهرة، أتيحت لى الفرصة للقاء نائب وزير الخارجية حمدى لوزا، بالإضافة إلى كبار المسؤولين الحكوميين وغير الحكوميين، لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك، هناك عدد من الأولويات الواضحة، تعمل كل من المملكة المتحدة ومصر على دعم التنمية فى جميع أنحاء إفريقيا، مما يساعد على إرساء الاستقرار والأمن لملايين الأشخاص".

وتابع: "يعد تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة هدفًا مشتركًا، كما هو الحال مع معالجة تغير المناخ و استضافة المملكة المتحدة  مؤتمر المناخ الدولى COP26 فى غلاسكو".

واستطرد: "ستقدم المملكة المتحدة والشركاء مليارات الدولارات فى تمويل المناخ للبلدان الإفريقية وسيقومون بالعمل مع منظمات دولية مثل الاتحاد الإفريقى لدعم التقنيات النظيفة والنمو المستدام، كما تمكنا من تبادل تقييمنا للحالات المثيرة للقلق، لا سيما فى القرن الإفريقى. ونتطلع إلى زيادة التعاون مع مصر فى هذه القضايا وغيرها".

وقبل وصوله إلى القاهرة، زار مالك إثيوبيا لمناقشة الأزمة الإنسانية التى تواجه منطقة تيغراى، وحث الدول على الانضمام إلى دعوة المملكة المتحدة لوقف إطلاق النار الفورى والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المنطقة.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر المدير العام البريطانى لشؤون إفريقيا يناقش التطورات الإقليمية مع مصر على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا