الارشيف / منوعات عامة

لماذ لا نلقي النفايات في الفضاء ؟

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر لماذ لا نلقي النفايات في الفضاء ؟ في المقال التالي

عمر شويل - جدة ينتج البشر يوميا كميات كبيرة من النفايات والقمامة، وتخبرنا الاحصائيات ان البشر في شتى أنحاء العالم يلقون يوميا أكثر من 3.5 مليون طن من القمامة ويزيد الرقم أضعاف مضاعفة مع مرور الوقت، ومع زيادة عدد سكان الأرض تزداد كمية القمامة.

مشكلة القمامة على سطح الأرض تمثل مشكلة ضخمة لا يستطيع احد التوصل لحل لها، بالرغم من الآلات الحديثة في تدوير القمامة إلا أنها لا تستطيع معالجة البعض منها وتمثل عائق كبير، فماذا اذا قمنا بتجميع كل هذه النفايات و القمامة وإلقائها في الفضاء الشاسع من خلال مركبة فضائية ..!!، وهكذا نكون ازحنا مشكلة القمامة بعيدا عن الأرض وتعود الأرض مكان صحي مرة اخرى.

فهل يمكن تطبيق هذه الطريقة للتخلص من النفايات؟

أكثر من 7 مليار شخص علي وجه الارض يقومون بتدمير البيئة بقصد او دون قصد واهمهم القمامة، فإذا تم حساب كمية إلقاء الفرد الواحد قمامة يوميا سنجده رقم كبير مع تطبيقها على جميع البشر، ولهذا نحتاج إلى حل جذري للتخلص منها وبدون ألقاها في الفضاء فقط بل حرقها باستخدام الشمس فيمكن اللجوء لهذا الحل وتم حل المشكلة.

لماذا لا يتم تطبيق هذه الطريقة في التخلص من القمامة ؟

أول عقبة تواجهنا في تطبيق هذه الطريقة هي التكلفة حيث تكلفة إرسال القمامة للفضاء تصل الي 20 الف دولار في المقابل سعر الكيلو منها او البلاستيك لا يتعدى الدولار، فعند حساب تكلفة نقل القمامة الناتجة من الولايات المتحدة فقط تصل التكلفة إلى 200 مليار دولار يوميا والذي تعتير 4 أضعاف حجم استثمار امريكا يوميا لهذا لا تستطيع أي دولة إتمام هذه العملية بسبب التكلفة.

وايضا اذا تم تطبيقها سنحتاج مساحات مهولة مثل حجم مساحة الصين لإنشاء قاعدة للصواريخ التي سيتم تحميل هذه النفايات عليها وهو أمر يستحيل على أي دولة تنفيذه.

بالاضافة لوجود بقايا مركبات فضائية اذا صدمت بالصواريخ ستؤدي الي انفجارها، كما تتطلب صواريخ جديدة في كل مرة يتم إلقاء قمامة في الفضاء.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر لماذ لا نلقي النفايات في الفضاء ؟ على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع ثقفني وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا