صحة

ماذا يحدث في الأسبوع الرابع من الحمل؟

  • 1/2
  • 2/2

تبحث السيدات خلال فترة الحمل عن دليل تفصيلي لمراحل الحمل والتغييرات التي تحدث لكلٍ من الأم والجنين، ويقدم الموقع هذا الدليل لمعرفة كل ما يحدث أسبوعًا بأسبوع، وفي هذا المقال نشرح ما يحدث في الأسبوع الرابع من الحمل.

يمكنك الدخول إلى حاسبة الحمل والولادة الخاصة بموقعنا لتحديد مرحلة الحمل بالأسابيع والأيام ومعرفة موعد الولادة بدقة.

ماذا يحدث في الأسبوع الرابع من الحمل؟

تكمن أهمية الأسبوع الرابع في كونه أحد أهم مراحل تطوّر الجنين، بالإضافة لكونه توقيت انقطاع دورة الطمث وبداية الشك في حدوث الحمل، وفيه يتم:

تطوّر الجنين:

خلال الأسبوع الرابع تقوم كتلة الخلايا الصغيرة بالانغراس أكثر في بطانة الرحم، كما تبدأ في التحوّل إلى “جنين – Emryo” للمرة الأولى في ثنايا بطانة الرحم، تتحوّر كتلة الخلايا تدريجيًا وتنقسم إلى قسمين، حيث تشكل المجموعة الخارجية اتصالًا مع جدار الرحم، بينما تشكل المجموعة الداخلية خلايا الجنين.

مع نهاية الأسبوع الرابع تتمايز مجموعة الخلايا الداخلية بشكل أكبر لتنقسم إلى طبقتين ويسمى الجنين في تلك المرحلة بالجنين ثنائي الطبقات – Bilaminar embryo، وهي الخلايا المسئولة عن تكوين جميع أعضاء الجسم فيما بعد، كما يظهر خلال تلك المرحلة المحور الطولي للجنين – Primitive streak والذي سيحدد فيما بعد يمين الجسم ويساره وأعلاه وأسفله.

مع انغراس الخلايا تبدأ بإفراز هرمون HCG، وهو الذي يتم قياسه عند إجراء اختبار الحمل.

في المبيض:

يستمر إفراز هرمون البروجستيرون بمستويات مرتفعة.

كيف يمكن معرفة وصولك إلى الأسبوع الرابع من الحمل؟

عادةً ما يكون الأسبوع الرابع أسبوع اكتشاف الحمل وظهور الأعراض المبدئية كتأخر دورة الطمث والشعور بالإعياء.

  • انقطاع الطمث: هي العلامة الأولى والأهم على حدوث الإخصاب والحمل، وذلك تحت تأثير المستويات العالية لهرمون البروجستيرون، ورغم ذلك قد تظهر دماء كالتي تحدث خلال الحيض لكن بكميات أقل.
  • علامات الثديين: قد تشعرين بالألم عند الضغط على الثديين خلال مراحل الحمل الأولى، كما تصبح الحلمتين أكثر بروزًا، الشعور بوخز خفيف وظهور الأوردة تحت الجلد، وتشبه تلك العلامات آلام الثديين خلال فترة الحيض.
  • الإرهاق والشعور غير المبرر بالكسل والحزن: نتيجة للتغييرات الهرمونية خلال تلك المرحلة.
  • اختبار الحمل: يعتمد الاختبار على قياس تركيز هرمون HCG في عينة من الدم أو البول، وهو هرمون تفرزه الخلايا الجنينية بعد الانغراس في بطانة الرحم، ويعتبر الاختبار العلامة المؤكدة على حدوث الحمل، إذا كنت تخططين للحمل يمكنك إجراء اختبار الحمل بعد انقضاء الأسبوع الثالث (بعد ثمانية أيام تقريبًا من التبويض)، لكن ظهور النتيجة السلبية للاختبار لا تعني بالضرورة عدم حدوث حمل، لذا يُنصح بتكرار الاختبار بعد أسبوع عند الشك في حدوث الحمل.
ما الذي ينبغي عمله خلال الأسبوع الرابع من الحمل؟
الأسبوع الرابع من الحمل
زيارة الطبيب
  • اختبار الحمل: يمكنك إجراء الاختبار منزليًا باستخدام عينة من البول، ويمكن بعدها تأكيد الاختبار معمليًا، يُعدّ الاختبار شبه مؤكدًا لحدوث الحمل، لكن ظهور النتيجة السلبية لاتعني عدم حدوث الحمل.
  • زيارة الطبيب: لتحديد الفحوصات اللازمة والمكملات الغذائية المناسبة خلال تلك المرحلة، عادةً ما يقوم الطبيب بشرح المرحلة الحالية وتحديد موعد الفحوصات الدورية ووصف المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك بتركيز 400 ميلغرام يوميًا.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن وتجنّب بعض الأطعمة: وذلك لتلبية احتياجات الأم والجنين خلال تلك المرحلة الهامة، يمكنك الاطلاع على مقال التغذية أثناء الحمل لمعرفة النظام الغذائي المثالي والأطعمة والمشروبات الواجب تجنبها أثناء الحمل.
  • الإقلاع عن التدخين وتناول الكحول.
  • الامتناع عن تناول الأدوية والأمصال قبل استشارة الطبيب، وذلك لتحديد إذا كانت تلك الأدوية آمنة خلال مراحل الحمل أم قد يتطلب الأمر وصف بدائل آمنة.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لمرحلة الحمل: نعم، فلا داعي للتوقف عن ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل، ويمكنك استشارة طبيبك ومدربك الخاص حول التمارين الرياضية لتحديد برنامج خاص أثناء فترة الحمل.

الانتقال إلى الأسبوع الثالث من الحمل.

الوسوم

تبحث السيدات خلال فترة الحمل عن دليل تفصيلي لمراحل الحمل والتغييرات التي تحدث لكلٍ من الأم والجنين، ويقدم الموقع هذا الدليل لمعرفة كل ما يحدث أسبوعًا بأسبوع، وفي هذا المقال نشرح ما يحدث في الأسبوع الرابع من الحمل.

يمكنك الدخول إلى حاسبة الحمل والولادة الخاصة بموقعنا لتحديد مرحلة الحمل بالأسابيع والأيام ومعرفة موعد الولادة بدقة.

ماذا يحدث في الأسبوع الرابع من الحمل؟

تكمن أهمية الأسبوع الرابع في كونه أحد أهم مراحل تطوّر الجنين، بالإضافة لكونه توقيت انقطاع دورة الطمث وبداية الشك في حدوث الحمل، وفيه يتم:

تطوّر الجنين:

خلال الأسبوع الرابع تقوم كتلة الخلايا الصغيرة بالانغراس أكثر في بطانة الرحم، كما تبدأ في التحوّل إلى “جنين – Emryo” للمرة الأولى في ثنايا بطانة الرحم، تتحوّر كتلة الخلايا تدريجيًا وتنقسم إلى قسمين، حيث تشكل المجموعة الخارجية اتصالًا مع جدار الرحم، بينما تشكل المجموعة الداخلية خلايا الجنين.

مع نهاية الأسبوع الرابع تتمايز مجموعة الخلايا الداخلية بشكل أكبر لتنقسم إلى طبقتين ويسمى الجنين في تلك المرحلة بالجنين ثنائي الطبقات – Bilaminar embryo، وهي الخلايا المسئولة عن تكوين جميع أعضاء الجسم فيما بعد، كما يظهر خلال تلك المرحلة المحور الطولي للجنين – Primitive streak والذي سيحدد فيما بعد يمين الجسم ويساره وأعلاه وأسفله.

مع انغراس الخلايا تبدأ بإفراز هرمون HCG، وهو الذي يتم قياسه عند إجراء اختبار الحمل.

في المبيض:

يستمر إفراز هرمون البروجستيرون بمستويات مرتفعة.

كيف يمكن معرفة وصولك إلى الأسبوع الرابع من الحمل؟

عادةً ما يكون الأسبوع الرابع أسبوع اكتشاف الحمل وظهور الأعراض المبدئية كتأخر دورة الطمث والشعور بالإعياء.

  • انقطاع الطمث: هي العلامة الأولى والأهم على حدوث الإخصاب والحمل، وذلك تحت تأثير المستويات العالية لهرمون البروجستيرون، ورغم ذلك قد تظهر دماء كالتي تحدث خلال الحيض لكن بكميات أقل.
  • علامات الثديين: قد تشعرين بالألم عند الضغط على الثديين خلال مراحل الحمل الأولى، كما تصبح الحلمتين أكثر بروزًا، الشعور بوخز خفيف وظهور الأوردة تحت الجلد، وتشبه تلك العلامات آلام الثديين خلال فترة الحيض.
  • الإرهاق والشعور غير المبرر بالكسل والحزن: نتيجة للتغييرات الهرمونية خلال تلك المرحلة.
  • اختبار الحمل: يعتمد الاختبار على قياس تركيز هرمون HCG في عينة من الدم أو البول، وهو هرمون تفرزه الخلايا الجنينية بعد الانغراس في بطانة الرحم، ويعتبر الاختبار العلامة المؤكدة على حدوث الحمل، إذا كنت تخططين للحمل يمكنك إجراء اختبار الحمل بعد انقضاء الأسبوع الثالث (بعد ثمانية أيام تقريبًا من التبويض)، لكن ظهور النتيجة السلبية للاختبار لا تعني بالضرورة عدم حدوث حمل، لذا يُنصح بتكرار الاختبار بعد أسبوع عند الشك في حدوث الحمل.
ما الذي ينبغي عمله خلال الأسبوع الرابع من الحمل؟
الأسبوع الرابع من الحمل
زيارة الطبيب
  • اختبار الحمل: يمكنك إجراء الاختبار منزليًا باستخدام عينة من البول، ويمكن بعدها تأكيد الاختبار معمليًا، يُعدّ الاختبار شبه مؤكدًا لحدوث الحمل، لكن ظهور النتيجة السلبية لاتعني عدم حدوث الحمل.
  • زيارة الطبيب: لتحديد الفحوصات اللازمة والمكملات الغذائية المناسبة خلال تلك المرحلة، عادةً ما يقوم الطبيب بشرح المرحلة الحالية وتحديد موعد الفحوصات الدورية ووصف المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك بتركيز 400 ميلغرام يوميًا.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن وتجنّب بعض الأطعمة: وذلك لتلبية احتياجات الأم والجنين خلال تلك المرحلة الهامة، يمكنك الاطلاع على مقال التغذية أثناء الحمل لمعرفة النظام الغذائي المثالي والأطعمة والمشروبات الواجب تجنبها أثناء الحمل.
  • الإقلاع عن التدخين وتناول الكحول.
  • الامتناع عن تناول الأدوية والأمصال قبل استشارة الطبيب، وذلك لتحديد إذا كانت تلك الأدوية آمنة خلال مراحل الحمل أم قد يتطلب الأمر وصف بدائل آمنة.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لمرحلة الحمل: نعم، فلا داعي للتوقف عن ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل، ويمكنك استشارة طبيبك ومدربك الخاص حول التمارين الرياضية لتحديد برنامج خاص أثناء فترة الحمل.

الانتقال إلى الأسبوع الثالث من الحمل.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر ماذا يحدث في الأسبوع الرابع من الحمل؟ على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع ثقفنى وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا