الارشيف / أخبار السعودية

"أمانة جدة" تكشف طريقة غسل ودفن المتوفين بكورونا في المملكة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر "أمانة جدة" تكشف طريقة غسل ودفن المتوفين بكورونا في المملكة في المقال التالي

أحمد جودة - القاهرة - كشف المتحدث الرسمي في أمانة محافظة جدة محمد البقمي، عن الإجراءات الاحترازية خلال غسل الموتى والمصابين بفيروس كورونا المستجد، والنقل إلى المقبرة.

وقال البقمي إنه في حال تعذر غسل المتوفى في المستشفى يتم غسله في المغسلة المخصصة ومن قبل الأشخاص الذين تم تأهيلهم، مبينا:" بحسب إرشادات وزارة الصحة، فإنه يجب ارتداء معدات الوقاية الشخصية من كمامات طبية وقفازات ومريلة، والالتزام بغسل الأيدي بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 40 ثانية بعد انتهاء عملية النقل أو الغسل ".

وأوضح أنه يتم وضع المتوفى في كيس مقفل مقاوم للماء ويمنع خروج السوائل بحسب معايير وزارة الصحة، لافتا إلى أنه لا يتم تشريح الجثة إلا في حالة الضرورة ومن قبل المتخصصين مع الحرص على تقليل الإجراءات التي تعرض المتواجدين إلى سوائل الجثة.

وتابع:" تشدد الجهات المعنية على الالتزام باستخدام مستلزمات الوقاية الشخصية واحتياطات مكافحة العدوى حسب الدليل المعتمد من المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها الخاص بالممارسين الصحيين "، مشددا على التزام كل من يقوم بعملية الدفن، باستخدام مستلزمات الوقاية الشخصية واحتياطات مكافحة العدوى وغسل الأيدي بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 40 ثانية بعد انتهاء عملية النقل للدفن.

ويذكر أن كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية، الدكتور محمد العبدالعالي، الفئات الأكثر تضرراً عند الإصابة بفيروس كورونا.

وقال العبد العالي، أن هذه الفئات هي كبار السنّ، ومرضى السكري، ومرضى ارتفاع ضغط الدم، ومرضى القلب والأوعية الدموية.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، عن تسجيل 2532 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال يوم أمس الأربعاء، ليصل إجمالي الإصابات بالفيروس إلى 65077 إصابة، منهم 39% من السعوديين، و61% من غير السعوديين.

وبلغ عدد الحالات الحرجة 281 حالة يتلقون العلاج في غرف العناية المركزة بالمستشفيات.

قال المتحدث باسم "الصحة" الدكتور محمد العبدالعالي: إن عدد المتعافين الجدد بالفيروس بلغ 2562 حالة، وبلغ إجمالي حالات التعافي 36040 حالة.

وتابع المتحدث: إن عدد الوفيات الجدد بلغ 12 حالة، ليصل عدد ضحايا "كورونا" إلى 351 متوفىً.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.