الارشيف / الرياضة

زيدان: لن نقبل سوى بالفوز فقط في مباراة أتالانتا غدا

صرح زين الدين زيدان، مدرب نادي ريال مدريد الإسباين، أن فريقه لا يسعى سوى للفوز فقط في مباراة الغد، الأربعاء أمام أتالانتا، في دوري أبطال أوروبا.

وقال زيدان في مقابلة مع صحيفة "ماركا" الإسبانية" لا أتوقع التعادل، فقط الفوز، ولن أقدام أعذار عن نتائج الفريق.

وأضاف زيدان، أنا أحب المدرب، جاسبريني، مدرب اتالانتا، لقد قام بعمل رائع مع الفريق منذ توليه القيادة، وأعتقد أنه سيصل به الى مكانه عالية.

"هجوميًا هم جيدون جدًا ، يهاجمون جيدًا وبدنيًا هم جيدون جدًا. لا أحب المقارنة بين الفرق ، لكن غدًا ستكون مباراة جيدة."

"لدينا يقين بأننا نبذل قصارى جهدنا ونصل إلى النهائي، كل مباراة هي مباراة نهائية. و لدينا مباراتان ، لكننا نفكر فقط في مباراة الغد "

وأضاف الفرنسي ذو أصول جزائرية، عن خسارة بينزيما للإصابة، "نشعر بالحزن لخسارة لاعبين بسبب إصابتهم، نعم لدينا العديد من الخيارات البديلة، ولكننا مستعدين جيدا على اي حال، ويجب علينا دعم إتاحة الفرص لجميع اللاعبين.

وبالحديث عن الإصابات أضاف زيدان، "أنا لست الشخص المناسب للإجابة على هذا. أنا تقريبا لم أصب ولا أعرف ماذا يفعل اللاعبون المصابون ، لا أعرف ماذا يفعلون في المنزل ، أو كيف يقومون بإعادة التأهيل ، ولا أنا في أجسادهم .. . أعرف ما أفعله ، لكني لا أعرف ماذا يحدث. يزعجنا أن نتعرض لإصابات كثيرة بالطبع ".

توني كروس كان اللاعب المسؤول عن التحدث في مؤتمر صحفي قبل مباراة الغد ضد أتالانتا. أرسل الألماني رسالة متفائلة وكالعادة نقل الأمن والصفاء الذي طمأن بالتأكيد أكثر من مشجع ريال مدريد قلقهم من خسائر الفريق.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر زيدان: لن نقبل سوى بالفوز فقط في مباراة أتالانتا غدا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا