الارشيف / أهم الاخبار

هل كانت أم كلثوم بخيلة؟..لماذا لم تكن كوكب الشرق تعطى الخدم بقشيشاً؟

يردد الكثيرون بعض الشائعات عن أهل الفن ويتم تداولها دون التدقيق فى صحتها ومصدرها، وكثيرا ما تعرض نجوم الزمن الجميل للعديد من الشائعات التى قد يتم تداولها حتى بعد وفاتهم، ولم تسلم كوكب الشرق أم كلثوم من هذه الشائعات، حيث حاول البعض ترويج أنها بخيلة، هى الشائعة التى انطلقت منذ بداية شهرة كوكب الشرق.

ففى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1951 نشرت المجلة موضوعاً تحت عنوان "أهل الفن بين الكرم والبخل"، وذكرت فيه المجلة أن الروايات اختلفت حول أم كلثوم وهل هى بخيلة أم كريمة؟

وأشارت الكواكب إلى أن المقربين من أم كلثوم أكدوا أنها كريمة إلى أبعد حدود وأنها اذا دعت مجموعة من زميلاتها وزملائها للغددء أو العشاء فى بيتها تصر أن يأكلوا كل ما تقدمه إليهم من أصناف الطعام ، وتعتبر ترك بقايا طعام على المائدة إهانة كبيرة لها.

وأكدت المجلة أن أم كلثوم تخصص مرتبات ثابتة شهريا لعائلات الفانين الذين ساعدوها فى بداية حياتها الفنية ، وأنها تحرص على أن تخفى أسناء هؤلاء الفنانين الذين تساعدهم.

وأضافت الكواكب أن أبغض شيئ تكرهه أم كلثوم هو دفع بقشيش للخدم، ولها رأى فى البقشيش حيث ترى أنه عادة جلبها الاستعمار معه، لكى يسهل عليه إذلالنا.

وخلال حوار أجريناه مع الفنانة القديرة سميرة عبدالعزيز  زوجة الكاتب الكبير محفوظ عبدالرحمن الذى كتب سيرة حياة أم كلثوم والتى تحولت إلى مسلسل تلفزيونى أشارت سميرة عبدالعزيز أن من بين الشائعات التي قابلت محفوظ أثناء كتابة سيرة أم كلثوم ما أثاره البعض ومنهم أحد أعضاء فرقتها بأنها كانت تتسم بالبخل، مدللا على ذلك بأنها كانت تخصص «بُن» للفرقة الموسيقية ونوع آخر لنفسها، فسأل عبدالرحمن السيدة إحسان مساعدة أم كلثوم التي عاشت معها 40 عاما، عن حقيقة ذلك فأجابت قائلة: “يا بيه إحنا البن بيجيلنا شوالات، لكن الست كانت مش بتحبه محوج، فكانت مخصصة بن لها وبن للفرقة"

 

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر هل كانت أم كلثوم بخيلة؟..لماذا لم تكن كوكب الشرق تعطى الخدم بقشيشاً؟ على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.