الارشيف / أهم الاخبار

ماكرون يتصل برئيس البرلمان اللبنانى مع قرب انتهاء مهلة تشكيل الحكومة

قال سياسي لبناني اليوم الأحد، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أجرى اتصالا هاتفيا برئيس البرلمان اللبناني نبيه بري في محاولة لتذليل عقبة من أجل الالتزام بموعد نهائي هذا الأسبوع لتشكيل حكومة تنتشل البلاد من أزمتها.

ووعدت القيادة اللبنانية ماكرون عندما زار بيروت في الأول من سبتمبر بتشكيل حكومة اختصاصيين دون ولاءات حزبية في غضون أسبوعين. ولم يتبق من هذه المهلة سوى أيام.

وقال مصدر سياسي بارز إن الالتزام بالمهلة يتطلب ما وصفه بالمعجزة. وعادة ما يستغرق تشكيل حكومة جديدة في لبنان شهورا.

وقال قاسم هاشم، وهو سياسي بارز في الكتلة البرلمانية لبري، إن ماكرون تحدث إلى بري أمس السبت. ويقود ماكرون جهودا دولية لمساعدة لبنان على حل أزماته الاقتصادية الطاحنة التي ازدادت سوءا بعد انفجار مرفأ بيروت الشهر الماضي.

وقال هاشم إن بري أصر على أن تظل وزارة المالية في يد شخصية شيعية بموجب نظام المحاصصة الطائفية المطبق في البلاد.

ويتولى مهمة تشكيل الحكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب. ولم يدل أديب بالكثير من التصريحات لكن مصادر قالت إنه يريد تغييرا شاملا في قيادة الوزارات التي لم تُسند إلا لطائفة واحدة منذ سنوات.

وكانت فرنسا قد وضعت تصورا لإجراءات يجب اتخاذها للقضاء على الفساد المستشري في الدولة ومواجهة مجموعة من المشكلات الاقتصادية حتى يتسنى للبنان الحصول على مساعدات دولية هو في أمس الحاجة إليها وهو يواجه أسوأ أزمة منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى عام 1990.

وتعهدت دول مانحة بمليارات الدولارات في 2018 لكن تلك المبالغ لم تُمنح بسبب إخفاق لبنان في تطبيق إصلاحات.

وسيكون من يتولى منصب وزير المالية في محور وضع البرنامج الإصلاحي المطلوب للتغلب على أزمة مصرفية تسببت في انهيار قيمة العملة ودفعت الكثير من اللبنانيين إلى الفقر.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر ماكرون يتصل برئيس البرلمان اللبنانى مع قرب انتهاء مهلة تشكيل الحكومة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.