الارشيف / أهم الاخبار

بسبب الفيضانات.. آلاف الأسر السودانية بولاية نهر النيل يعيشون أوضاعا مأساوية

قال الناشط الاجتماعى السودانى الطيب محمد عبدالله، إن حالة من الهلع تسود أوساط سكان مدينة شندي، الواقعة على بعد أقل من 170  كيلومترا شمال العاصمة السودانية الخرطوم، بسبب التهديد المستمر لفيضان نهر النيل الذي سجل أعلى منسوب له منذ مئة عام قبل أن ينخفض قليلا خلال الساعات الماضية.

 

وقال عبدالله لموقع "سكاي نيوز" إن صبيان فقدا حياتهما أثناء مشاركتهما في الجهود الشعبية الرامية لردم الحواجز المانعة.

 

وأوضح أن الحكومة المحلية ومنظمات المجتمع المدني تحاول بذل كل ما يمكن من أجل الحد من الأضرار وتقديم المأوى للذين فقدوا مساكنهم داخل المدينة والمناطق المحيطة بها.

 

وأشار عبدالله إلى أوضاع مأساوية في القرى المحيطة بمحلية شندي في ظل ضعف البنية التحتية وانقطاع بعض الطرق التي تربط تلك القرى بمركز المدينة.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر بسبب الفيضانات.. آلاف الأسر السودانية بولاية نهر النيل يعيشون أوضاعا مأساوية على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.