الارشيف / أهم الاخبار

استمرار البحث عن جثة طالب غرق بنهر النيل فى الصف لليوم الثانى على التوالى

يواصل رجال الإنقاذ النهرى جهودهم لانتشال جثة طالب تعرض للغرق بنهر النيل فى الصف، جنوب محافظة الجيزة، وذكر شهود عيان أن الطالب "معتز حليم منير" فقد حياته خلال السباحة بنهر النيل، بقرية الإخصاص بالصف، ولم يتم العثور على جثته منذ أمس، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

تلقى مركز شرطة الصف، بلاغا يفيد بغرق أحد الأشخاص بنهر النيل، وتوصلت تحريات رجال المباحث أن الضحية يدعى "معتز حليم منير" طالب، خلال عودته من أحد الدروس، بصحبة أصدقائه، توجه للسباحة فى نهر النيل، إلا أنه تعرض للغرق أمس الإثنين.

تمت الاستعانة برجال الإنقاذ النهرى، للبحث عن جثته، وجارى تكثيف عمليات البحث للعثور عليها، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

جدير بالذكر أن الغرق هو موت ينتج عن الاختناق بالماء أو السوائل الأخرى، ويمكن للشخص الذي لا يعرف السباحة أن ينجو من الغرق بالطفو على سطح الماء، ويتحقق الطفو بالاستلقاء على الظهر، وترك الجسم في حالة استرخاء، وعادةً يفشل الشخص في التمكن من الطفو، ويكون السبب في هذه الحالة هو الخوف الذي يؤدي إلى تصلب الجسم وغطسه، ويعد الغطس بزمن يقل عن دقيقتين، يدخل الشخص في غيبوبة، ولكن الموت لا يحدث.

والغرق، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، هو السبب الرئيسي الثالث للوفاة في العالم، وهو ما يمثل 7٪ من جميع الوفيات الناجمة عن الإصابات ذات الصلة به (طبقا لتقديرات إحصائيات الوفيات غرقا 388،000 في عام 2004، باستثناء تلك التي تعزى إلى الكوارث الطبيعية، علماً بأن 96٪ من هذه الوفيات تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر استمرار البحث عن جثة طالب غرق بنهر النيل فى الصف لليوم الثانى على التوالى على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.