الارشيف / أخبار عالمية

صدمة .. إغلاق مركز شرطة فى إيطاليا واعتقال ضباطه لاتجارهم بالمخدرات

وقالت محطة "يورو نيوز" الإخبارية، إن التهم الموجهه للضباط تشمل الاتجار بالمخدرات والتعذيب والابتزاز وإساءة استخدام السلطة، علما أنهم كانوا يعملون بمركز للشرطة فى مدينة بياتشنزا شمالى البلاد.

وبدأ التحقيق قبل 6 أشهر على خلفية تقرير قدمه ضابط كان يعمل فى بياتشنزا، وقالت غراتسيا براديلا المدعية العامة فى المدينة: "لم يكن أى شيء يحدث فى مركز الشرطة هذا بشكل قانونى".

وفى مكالمة هاتفية مسجلة أوردتها وكالة الأنباء الإيطالية "إنسا"، يتباهى أحد الضباط المعتقلين بأنه أنشأ "عصابة إجرامية"، وكان يتقاضى أموالا مقابل توفير إمدادات المخدرات إلى التجار الذين لم يتمكنوا من العمل بسبب القيود التى فرضت مع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت غراتسيا: "بينما كانت مدينة بياتشنزا تحصى عدد ضحايا الفيروس، كان هؤلاء الضباط يوفرون المخدرات للتجار"، علما أن المدينة سجلت ثالث أعلى معدل وفيات فى إيطاليا جراء "كوفيد 19".

ويواجه الضباط أيضا تهما بتزوير فحوص كورونا لتجار المخدرات، مما يسهل حركتهم خلال فترة الإغلاق، كما أنهم متهمون بإساءة معاملة المشتبه بهم وتعذيبهم، وهو سلوك شبهته براديلا بأساليب عصابات الجريمة المنظمة.

ويقول المحققون إن بعض ضحايا التعذيب كانوا تجار مخدرات، رفضوا التعاون مع الضباط فى أنشطة الاتجار.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر صدمة .. إغلاق مركز شرطة فى إيطاليا واعتقال ضباطه لاتجارهم بالمخدرات على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا