الارشيف / أخبار عالمية

إيران تكشف حقيقة الحرائق الأخيرة بمنشآت أمنية حساسة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم الخميس، إن البلاد تحبط آلاف الهجمات السيبرانية كل يوم، معتبرًا الولايات المتحدة المشتبه الرئيسي فيها، لكن الحرائق الأخيرة في عدد من المواقع الإيرانية الحساسة لا علاقة لها بالجهود المزعومة من قبل الحكومات الأجنبيّة. 

وذكر عباس موسوي أن الهجمات الإلكترونية قد زادت مؤخرًا في نطاقها، والمتهم بها الحكومات الأجنبيّة. 

ونقلت وكالة مهر الرسمية للأنباء عن موسوي قوله إن "الحرائق الأخيرة لا علاقة لها بالهجمات الإلكترونية. ومن الطبيعي جدًا أن نقول أنه من الآن فصاعدًا، ستكون الحكومة الأمريكية المشتبه الرئيسي في أي هجوم إلكتروني يتم شنه على إيران، ما لم يثبت خلاف ذلك".

وذكر موسوي أن أيا من الهجمات الأخيرة لم تحقق أهدافها ، دون إعطاء مزيد من التفاصيل، مضيفا أن إيران تحتفظ بحق الرد بأي وسيلة ضرورية.

جاءت تصريحات موسوي بعد يوم من تصريح نائب إيراني بأن انفجارًا وحريقًا في موقع ناتانز النووي نتج عن "خرقا أمنيا".

ولم يوضح النائب القدوسى ما الذي يقصده بـ "خرق أمني"، وأشار راديو فاردا إلى أن المصطلح الفارسي الذي استخدمه يمكن ترجمته أيضًا على أنه تسلل أمني، مما قد يشير إلى أن الانفجار جاء من داخل المبنى.

وفقًا لتقرير صحيفة نيويورك تايمز في وقت سابق من هذا الشهر، كان الانفجار على الأرجح نتيجة لقنبلة زرعت في المنشأة، ربما عند خط غاز إستراتيجي.

وقد نسبت تقارير وسائل الإعلام الأمريكية الانفجار الذي وقع في ناتانز إلى إسرائيل، وقيل إنه ألحق أضرارًا بمصنع لتجميع أجهزة الطرد المركزي.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر إيران تكشف حقيقة الحرائق الأخيرة بمنشآت أمنية حساسة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا