الارشيف / أخبار عالمية

بعد حديث ترامب عن تفجيره.. تحركات عسكرية إثيوبية لحماية سد النهضة

كشف تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" عن تحركات إثيوبية نحو حماية سد النهضة، وذلك عقب تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، باحتمالية قيام مصر بتفجير سد النهضة.

وانتقد التقرير تصريحات ترامب التي أثارت زوبعة في إثيوبيا، معتبرًا أن تلك التصريحات من شأنها أن تأجج الخلاف القائم بين مصر والسودان وإثيوبيا حول السد.

ونقلت "بي.بي.سي" عن محللين أمنيين متخصصين في الشأن الإفريقي، إن أديس أبابا اتجهت إلى تعزيز الإجراءات الأمنية حول السد، مشيرة إلى أن السلطات الإثيوبية أعلنت منطقة "بني شنقول-جوموز حيث يُبنى السد، مجالًا جويًا مغلقًا أمام الطائرات.

وأضافت الإذاعة البريطانية أن هناك تقارير تفيد بأن إثيوبيا وضعت منظومات عسكرية مضادة للطائرات، لافتة إلى أن أديس أبابا تخشى من قيام مصر برحلات استطلاعية بالقرب من السد.

وعُقد اليوم 27 اكتوبر 2020 اجتماع وزراء الخارجية والموارد المائية والري من مصر والسودان وأثيوبيا برئاسة وزيرة خارجية جنوب افريقيا ، وبمشاركة مراقبين من أعضاء هيئة مكتب الاتحاد الافريقى والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من أجل التباحث حول كيفية إعادة إطلاق المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي.

وأكدت مصر خلال الاجتماع على أهمية تنفيذ مقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي بالتوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث ويؤمّن مصالحها المائية.

وانتهى الاجتماع إلى قرار بأن يوجّه الجانب السوداني الشقيق، بوصفه الدولة التي تتولي الرئاسة الدورية لاجتماعات الدول الثلاث، الدعوة لعقد اجتماعات تمتد لمدة أسبوع بهدف استكمال تجميع وتنقيح مسودة اتفاق سد النهضة، والتي كانت الدول الثلاث قد بدأت في إعداده خلال جولة المفاوضات الأخيرة، وذلك من أجل التشاور حول السبيل الأمثل لإدارة المفاوضات خلال الفترة المقبلة.

وعُقد اليوم 27 اكتوبر 2020 اجتماع وزراء الخارجية والموارد المائية والري من مصر والسودان وأثيوبيا برئاسة وزيرة خارجية جنوب افريقيا ، وبمشاركة مراقبين من أعضاء هيئة مكتب الاتحاد الافريقى والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من أجل التباحث حول كيفية إعادة إطلاق المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي.

وأكدت مصر خلال الاجتماع على أهمية تنفيذ مقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي بالتوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث ويؤمّن مصالحها المائية.

وانتهى الاجتماع إلى قرار بأن يوجّه الجانب السوداني الشقيق، بوصفه الدولة التي تتولي الرئاسة الدورية لاجتماعات الدول الثلاث، الدعوة لعقد اجتماعات تمتد لمدة أسبوع بهدف استكمال تجميع وتنقيح مسودة اتفاق سد النهضة، والتي كانت الدول الثلاث قد بدأت في إعداده خلال جولة المفاوضات الأخيرة، وذلك من أجل التشاور حول السبيل الأمثل لإدارة المفاوضات خلال الفترة المقبلة.

وعُقد اليوم 27 اكتوبر 2020 اجتماع وزراء الخارجية والموارد المائية والري من مصر والسودان وأثيوبيا برئاسة وزيرة خارجية جنوب افريقيا ، وبمشاركة مراقبين من أعضاء هيئة مكتب الاتحاد الافريقى والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من أجل التباحث حول كيفية إعادة إطلاق المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي.

وأكدت مصر خلال الاجتماع على أهمية تنفيذ مقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي بالتوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث ويؤمّن مصالحها المائية.

وانتهى الاجتماع إلى قرار بأن يوجّه الجانب السوداني الشقيق، بوصفه الدولة التي تتولي الرئاسة الدورية لاجتماعات الدول الثلاث، الدعوة لعقد اجتماعات تمتد لمدة أسبوع بهدف استكمال تجميع وتنقيح مسودة اتفاق سد النهضة، والتي كانت الدول الثلاث قد بدأت في إعداده خلال جولة المفاوضات الأخيرة، وذلك من أجل التشاور حول السبيل الأمثل لإدارة المفاوضات خلال الفترة المقبلة.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر بعد حديث ترامب عن تفجيره.. تحركات عسكرية إثيوبية لحماية سد النهضة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا