أخبار عالمية

تحليل فلكي.. ظهور وثيقة إسرائيلية غامضة تنبأت باغتيال السادات

تنبأت وثيقة سرية إسرائيلية حللت شخصية الرئيس الراحل محمد أنور السادات "فلكيا" عام 1979 باغتياله في العام التالي أو الذي يليه.

وبحسب وكالة "سبوتنيك"، كُتبت الوثيقة آنذاك استعدادا لزيارة السادات الثالثة في إسرائيل، في سبتمبر  1979، والتي استغرقت 3 أيام.

الوثيقة التي حُفظت في الأرشيف الإسرائيلي ضمن ملف رئيس إسرائيل الخامس إسحاق نافون (1983-1978)، لم يُعرف كاتبها ولمن وُجهت له حتى اليوم.

وتحدثت الوثيقة المكتوبة عن "مكر السادات السياسي"، حيث جاء بها أن "السادات لديه موهبة في عرض الحجج".

وقالت إن السادات "يتمتع بقدرات إقناع مميزة، وأنه متفوق في العلاقات العامة"، راسمة صورة الرئيس الراحل على أنه "ذئب وحيد، حدسي وحكيم، لا يُشرك أي شخص في تحديد سياسة مصر الخارجية".

وتطرقت الوثيقة ذاتها لمسألة الأمن الشخصي للسادات، معتبرة أن خطواته تصنع له أعداء يريدون إلحاق الأذى به، وبالتالي، فإن "مسألة أمنه الشخصي، هي الشغل الشاغل للأمن المصري".

ورغم إقرار كاتب الوثيقة بصعوبة التنبؤ بمستقبل السادات لأن وقت ولادته مجهول، ولا يُعرف موعد ولادته (ليلا أو نهارا)، إلا إنه توقع وجود خطر على السادات آنذاك، مشيرا إلى أن هذا الخطر "سيكون ملموسا جدا، في عام 1980، أو العام الذي يليه"، وصدقت هذه التنبؤات، حيث قتل السادات في العام 1981.

وربط وزير الخارجية البحريني عبداللطيف بن راشد الزياني زيارته إلى إسرائيل بزيارة الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلى إسرائيل، قائلا: "قبل 43 عاما، تقريبا في مثل هذا اليوم، في 19 نوفمبر 1979، زار الرئيس المصري الراحل السادات إسرائيل لأول مرة، ليزرع بذور السلام الإقليمي الذي نغذيه أكثر اليوم".

وأضاف: "لذلك أعتقد أنه من المناسب أن أقوم بهذه الزيارة في موعد قريب جدا من تلك الذكرى، لأنني أصل هنا من دولة مقتنعة بأهمية السلام من شعب يؤمن بأهمية التعايش المشترك والاحترام المتبادل وقبول الآخر"، مؤكدا وجود حرص متبادل من الدولتين على تعاون فعال بينهما.

من جانبه، قال وزير الخارجية الإسرائيلي أشكنازي إن "موافقة حكومة البحرين على إقامة سفارة إسرائيلية في المنامة، والرسالة حول إقامة سفارة بحرينية بإسرائيل هما بمثابة لحظة تاريخية للدولتين"، ووجه الشكر على الدعوة لزيارة البحرين في بداية شهر ديسمبر معربا عن أمله في أن "نتمكن من تدشين السفارة أثناء هذه الزيارة".

وأضاف أشكنازي: "هذا يوم تاريخي في الشرق الأوسط، الذي مر بمتغيرات هائلة خلال الأشهر الأخيرة نقوم بتحقيق السلام الذي حلم به الإسرائيليون لسنوات.. ونعكف على إمكانية حصول مواطني البحرين على فيزا عبر موقع خاص، بدءا من 1 ديسمبر 2020 وتفعيل رحلات جوية مباشرة".

وأعلن الزياني ونظيره الإسرائيلي أشكينازي، عن الاتفاق على تبادل فتح السفارات بين البلدين، بعد تطبيع العلاقات بينهما.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر تحليل فلكي.. ظهور وثيقة إسرائيلية غامضة تنبأت باغتيال السادات على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا