الارشيف / أخبار عالمية

التعادل يحسم الدربي المغاربي بين مولودية والترجي

عاد الترجي التونسي بنقطة بمثابة الفوز من أرض مضيفه مولودية الجزائر الجزائري إثر تعادلهما في "الدربي المغاربي" 1-1 على ملعب "5 جويلية" في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة "الحديدية"، لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

وكان الزمالك المصري قد تعادل ومضيفه تونغيت السنغالي سلباً في المجموعة عينها. وتصدر الترجي الترتيب بأربع نقاط أمام المولودية والزمالك بنقطتين لكل منهما وتونغيت رابعا بنقطة واحدة

وبدأ الترجي الشوط الأول ضاغطا، وأهدر جناحه العاجي وليام توغي فرصة سانحة إذ أطاح الكرة فوق المرمى بينما كان مواجها للشباك المشرعة (3).

وتعرضت خطط الترجي الفائز باللقب القاري أربع مرات لضربة قوية قبل انطلاق المباراة بسبب غياب اللاعب المحوري في خط الوسط غيلان الشعلالي بسبب إصابته بنزلة برد، ما اضطر المدرب الشعباني إلى الاعتماد على محمد علي بن رمضان والجزائري عبد الرؤوف بن غيث وأنيس البدري في الوسط وأمامهم الغاني عبد الباسط خالد.

وشيئاً فشيئاً تخلى الفريق المضيف عن حذره وتحفظه ليبادر إلى تهديد مرمى الحارس فاروق بن مصطفى لا سيما عبر سامي فريوي والجناح بلال بن ساحة الذي استثمر عرضية من عبد النور بلخير ليفتتح التسجيل مستغلاً خطأ في التغطية من المدافع الجزائري للترجي عبد القادر بدران (27). وتابع المولودية أفضليته إلا انه عجز عن تعزيز تقدمه.

ولعبت خبرة الترجي دوراً في الشوط الثاني، بدا الفريق أفضل من ناحية الانتشار، وهدد عبد الباسط مرمى الحارس الجزائري عبد القادر صالحي برأسه علت العارضة (48)، واشتد ضغط "التوانسة" ما أدى إلى تسجيل الفريق للتعادل عندما مرر العاجي فوسيني كوليبالي كرة بينية للمندفع الجزائري عبد الرؤوف بن غيث فسددها زاحفة إلى الزاوية اليمنى لمرمى المولودية (62)، واعترض الفريق الجزائري على صحة الهدف بداعي وجود خطأ وسقوط لاعب نبيل لامارا على أرض الملعب، إلا ان الحكم الدولي المغربي رضوان جيد أمر بمتابعة اللعب وبالتالي صحة الهدف.

ونشّط الشعباني خط هجومه فدفع بالثنائي طه ياسين الخنيسي والليبي حمدو الهوني بدلاً من عبد الباسط وأنيس البدري الذي ظهر بعيداً عن مستواه المعروف، في حين قام مدرب "الشناوة" عبد القادر عمراني بالأمر عينه فأشرك توفيق العدادي وبلقاسم براهمي ومحمد مرواني وعبد الرحيم بورديم أملاً في إعادة التفوق للفريض المضيف ولا سيما بوجود القائد عبد الرحمن حشود وميلود ربيعي.

واندفع الفريق الجزائري نحو المنطقة التونسية، فيما اعتمد الترجي على الانطلاق بالمرتدات السريعة إلا ان لاعبيه عابهم السرعة في تنفيذها، لينحصر اللعب في وسط الملعب ويستمر التعادل الى النهاية

وفي المجموعة الثالثة، تعادل كايزر تشيفس الجنوب أفريقي وضيفه حوريا كوناكري الغيني سلباً.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر التعادل يحسم الدربي المغاربي بين مولودية والترجي على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع سكاي نيوز عربية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا