أخبار عالمية

سجن أحد أقارب الملكة إليزابيث بتهمة الاعتداء الجنسي

حكم على أحد أقارب الملكة إليزابيث الثانية بالسجن لمدة 10 أشهر بتهمة الاعتداء الجنسي، على امرأة، خلال تواجدهما في قلعة جلاميس في إسكتلندا.

واعترف سيمون باوز ليون بالاعتداء الجنسي على امرأة تبلغ 26 عاما في فبراير 2020، وفقا لشبكة "إي بي سي نيوز" الأمريكية.

وقال الإيرل الحالي لستراثمور وكينجهورن البالغ 34 عاما إنه يشعر بالخجل الشديد من أفعاله التي تسببت في هذا الأذى لضيفة في منزله.

وتابع "لم أكن أعتقد أنني قادر على التصرف بالطريقة التي تصرفت بها.. لكن علي أن أواجه الأمر وأتحمل المسؤولية".

وبحسب الشبكة الأمريكية، صدر الحكم بحق سيمون باوز ليون يوم الثلاثاء، ويعد والد ليون، هو ابن شقيق الملكة إليزابيث الأم.

وبحسب التقارير، كانت المرأة تحضر حدثا في قلعة جلاميس باسكتلندا، منزل طفولة الملكة إليزابيث الأم، فيما قام ليون بالاعتداء جنسيا عليها وهي في حالة الثمالة أثناء تواجدها بإحدى غرف النوم.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر سجن أحد أقارب الملكة إليزابيث بتهمة الاعتداء الجنسي على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا