أخبار عالمية

الإمارات في كردستان العراق.. آفاق إستثمارية واعدة

بحث مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، محمد المهيري، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع رئيس هيئة الاستثمار بحكومة إقليم كردستان العراق، محمد سعيد، وبحضور قنصل عام الإمارات لدى كردستان، أحمد الظاهري، سبل توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين قطاع الأعمال لدى الطرفين.

وأثنى محمد سعيد خلال اللقاء، على "جهود غرفة أبوظبي والقنصلية الإماراتية في إقليم كردستان العراق، في تنظيم هذا الاجتماع للتباحث في الفرص الاستثمارية المتاحة أمام الشركات الإماراتية في الإقليم، وبما يفتح آفاقا جديدة للتعاون الاقتصادي الثنائي على العديد من الأصعدة"، وفق ما ذكرت وكالة "وام".

ويأتي هذا اللقاء تزامنا مع زيارة الوفد الحكومي العراقي، برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قبل أيام لدولة الإمارات، وما نجم عنها من "إعلان إماراتي بضخ 3 مليارات دولار أميركي في سوق الاستثمار العراقي، إسهاما في دعم الاقتصاد العراقي، وفي إطار تشجيع العراق على المضي في خيار العودة لعمقه الاستراتيجي العربي، من البوابة الإماراتية، والخليجية عامة".

وعن فحوى اللقاء وما سيتمخض عنه، تحدث رئيس هيئة الاستثمار في حكومة إقليم كردستان العراق، إلى موقع "دوت الخليج"، قائلا: "جمعنا لقاء عبر الفيديو مع رئيس غرفة وتجارة أبوظبي، بحضور القنصل الإماراتي في أربيل، وذلك للتباحث وتبادل وجهات النظر، في إطار التمهيد لتطوير العملية الاستثمارية الإماراتية في إقليم كردستان ومنحها الزخم. تعلمون أن دولة الإمارات، لها حضور استثماري مهم في الإقليم، خاصة في مجالات الطاقة".

وأضاف: "نأمل من هذا الاجتماع وما سبقه من اجتماعات مع القنصل وعدد من الشركات الإماراتية، التعريف بالفرص والحوافز الاستثمارية الواسعة، التي توفرها حكومة إقليم كردستان، من خلال خطط الاستثمار لعام 2020 – 2021".

وتابع: "نأمل كذلك التعريف بمقومات الاستثمار والاقتصاد في إقليم كردستان، وما يتمتع به من فرص اقتصادية واعدة، خاصة في القطاعات الحيوية الصناعية والزراعية والسياحية، وغيرها من قطاعات البنى التحتية".

وأكد سعيد ترجيب حكومة كردستان، بالشركات الإماراتية الراغبة في العمل والاستثمار بالإقليم، قائلا: "سنوفر لها جميع التسهيلات التي يضمنها قانون الاستثمار في إقليم كردستان، وغيرها من تسهيلات سنقدمها بما يتلاءم مع طبيعة المشروعات، ومشاركة تلك الشركات في العملية الاقتصادية بالإقليم".

ويردف رئيس هيئة الاستثمار في حكومة إقليم كردستان العراق في حديثه مع موقع "دوت الخليج": "كانت لقاءات مثمرة وإيجابية كالعادة مع الجانب الإماراتي الشقيق، ونحن على أتم الاستعداد والحماس لزيادة حضور الإمارات وتوسيعه في مختلف مجالات الاقتصاد، وستكون بلا شك الفرص الاستثمارية في كردستان العراق متوفرة تماما، بالنسبة للشركات الإماراتية وللاستثمار الإماراتي".

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت من الدول العربية السباقة، في دعم إقليم كردستان العراق والاستثمار فيه، حيث مضى نحو عقد من الزمن على افتتاح القنصلية العامة الإماراتية في عاصمة الإقليم.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر الإمارات في كردستان العراق.. آفاق إستثمارية واعدة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع سكاي نيوز عربية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا