الارشيف / فن ومشاهير

من هي الفنانة التي تلقت علقة ساخنة من هياتم على المسرح؟

ارتبط اسم الفنانة الراحلة هياتم في الوسط الفني  بإثارة الجدل، فهي نجمة الإغراء بلا منازع في السينما المصرية، التي حققت نجاحًا كبيرًا وشهرة واسعة في الوطن العربي.

ولكن، دائمًا مانجد في حياة كل فنان أسرار وخلافات مع الآخرين ولاسيما مع أشخاص في نفس المجال.

نبذة بسيطة عن نشأة هياتم

اسمها الحقيقي عند الميلاد، سهير حسن أحمد، ولدت في الثاني والعشرين من يوليو في الإسكندرية، بدأت في  الرقص وهي لم تتجاوز العشرين من عمرها،  وذلك في الأفراح وحفلات الزفاف الشعبية في الإسكندرية وسرعان ما لمع نجمها واشتهرت، فانتقلت إلى القاهرة للعمل في كازينوهات القاهرة الليلية وحققت انتشارا واسعا.

دخولها مجال التمثيل

بدأت هياتم في دخول مجال التمثيل في فترة السبعينيات بالقرن العشرين،  وكان أول أعمالها السينمائية عام 1971 بفيلم ثم تشرق الشمس.

وبعد ذلك، قدمت عدد كبير من أعمالها السينمائية الناجحة، وهذا مادفعها  لترك الرقص وهي في ذروة شهرتها كراقصة وتفرغت تماماً للتمثيل.

قصة ضرب هياتم لماجدة الخطيب على المسرح

ففي يوم 25 سبتمبر، عام 1997، عندما وقفت على خشبة مسرح الريحاني مع الفنانة ماجدة الخطيب في مسرحية "يا أنا.. يا انت"، قامت بالإعتداء بالضرب المبرح عليها أمام الجمهور في المسرح.

ونجم عن هذه العلقة الساخنة، إصابة ماجدة بكدمات في الوجه وأجزاء متفرقة في الجسد علاوة على كسر بإحدى ساقيها.

وكان الدافع وراء مافعلته هياتم، هو عدم حصولها على مستحقاتها المادية، في المسرحية، وقضت محكمة جنح الأزبكية  بالحبس لمدة شهر واحد لكل منهما ولم تجد هياتم وماجدة مفرًا من المصالحة حتى تتخلصان من السجن.

الأمر الذي أصبح قضية عامة تناولتها الصحف العربية لفترة طويلة، وتم تداوله على صفحات الجرائد لمدة 3 سنوات كاملة.