الارشيف / أخبار مصرية

بعد وفاته.. ما لا تعرفه عن صاحب أشهر صورة فى حرب أكتوبر

قبل ساعات قليلة، ودعنا البطل عبدالرحمن أحمد عبداللاه القاضى، أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة، بمسقط رأسه بمدينة المراغة شمال سوهاج، وصاحب أشهر صورة على الجبهة والتى يظهر فيها ممسكًا بسلاحه الآلى صارخًا بهتاف "الله أكبر" الذى هز أرجاء الأرض، بعد عبور قواتنا المسلحة الباسلة مانع قناة السويس الصعب، وتحطيم خط بارليف المنيع.

البطل عبدالرحمن أحمد عبداللاه القاضى كان أحد أبطال الكتيبة 212 دبابات التابعة للفرقة 19 مشاة بالجيش الثالث الميدانى، والتى أبلت بلاءً حسنًا فى الحرب المجيدة وتمكنت من قتل المئات من جيش العدو الصهيونى.

التحق البطل الراحل بالتجنيد فى الـ 4 من أكتوبر 1967 بسلاح المدرعات، ثم انضم للكتيبة 212 التابعة للفرقة 19 مشاة، والتى كان مقرها الكيلو 16 بطريق "القاهرة - السويس"، حيث عايش حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر المجيد.

يقول البطل عبد الرحمن الذى كان يعمل موجهًا بالمرحلة الابتدائية بوزارة التربية والتعليم، عن فترة حرب الاستنزاف: "كانت فترة قاسية جدًا.. وكنا تقريبا بشكل يومى نتعرض لقصف بالطائرات أو المدفعية أو كلاهما لمدة 16 ساعة، وكان العدو يزيد من قصفه لنا يوم الجمعة بأن يجعل القصف يستمر لفترة أطول قد تصل لـ 20 ساعة، لأنهم يعرفون يوم الجمعة وشعائر الصلاة فيه، ورغم ذلك كنا نمارس حياتنا بشكل شبه عادى، ويحضرنى فى ذلك مقولة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر رحمه الله، حين قال: "جنودنا يتطعمون بجو المعارك كلما اشتد عليهم قصف العدو".

وعن يوم العبور قال البطل: "عبرنا اليوم التالى لبداية الحرب، صباح 7 أكتوبر حين اكتملت إقامة رؤس الكبارى بمجهود رجال سلاح المهندسين الأبطال.. كان الطيران المعادى يحاول عمل هجوم مضاد وتدمير الكبارى، إلا أن دفاعنا الجوى الباسل قام بدور عظيم ولم يمكنهم من ذلك".

وعن لقطة رفعه السلاح على الضفة، قال: "حين عبرنا كان موجودًا على الضفة الشرقية مراسلون حربيون يرتدون زيًا مدنيًا ومعهم كاميرات.. لقد تعجبنا من وجودهم قبلنا، وكيف عبروا فى أتون الحرب المشتعلة، وقد التقطوا عديدًا من الصور لنا عقب عبورنا ورصدوا مشاهد فرحتنا بالعبور".

جدير بالذكر، أن البطل الراحل له 5 أبناء، هم: "صفاء، وعلى، وإيمان، وعلياء، وزهراء".

 

 

 

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر بعد وفاته.. ما لا تعرفه عن صاحب أشهر صورة فى حرب أكتوبر على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا