الارشيف / أخبار السعودية

ماذا بعد المليون؟ أ.د.سهل الهاجوج

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

استفزني سؤال جدير بالتفكير والتقدير من الأستاذ عماد الصاعدي رئيس تحرير دوت الخليج الإلكترونية السؤال هو: تُعد جائحة نقطة تحول في العالم هل ترى هذا التحول سيجتاح جميع جوانب الحياة؟
فكانت إجابتي المختصرة على هذا السوال هي: نعم ….
أما إجابتي التفصيلية المحدودة هي على النحو الاتي:
قبل إسبوعين من الآن كتبت مقالًاً عن الاستعداد للأمراض المعدية وخصوصًا كورونا وحين كتابتي لهذا المقال كان عدد الماصبين حول العالم ناهز ال 200 ألف وعدد الوفيات 7000
اما اليوم فقد تجاوز عدد المصابين مليون إنسان وقفز عدد الضحايا إلى أكثر من 500 ألف ولازالت الآثار التي صاحبت هذا التفشي تضرب مناحي الحياة.
هذا التفشي أصاب العالم في مقتل وشلت كل جوانبه الاقتصادية والصحية والحياتية اليومية…. أصبحنا نشاهد كيف أن الأعمال تعطلت وأن الملايين أصبحوا لايستطيعون الذهاب إلى أعمالهم بسبب حظر التجوال وعدم المخالطة في محاولة لكسر حلقة انتقال العدوى من إنسان لآخر ومن بلد لآخر الحظر ترتب عليه عدم قدرة الشركات وأرباب الاعمال من دفع رواتب موظفيهم مما أدى إلى تسريح الملايين منهم وجعلهم في عوز لمداخيلهم التي يصرفونها على عوائلهم.
هذا العوز أدى إلى أن الحكومات بات عليها لزامًا دعم هؤلاء بمئات المليارات من الدولارات وكذلك دعم الشركات وأرباب الأعمال بأرقام فلكية حتى لا يشهروا إفلاسهم…. فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة فقط أكثر من 6 مليون إنسان طالبوا بدعم حكومي في أسبوع واحد فقط والعدد في ازدياد طالما وضع كورونا الراهن قائم.
التباعد الاجتماعي من الآثار السلبية حيث أصبحنا نسمع ونقرأ أن تقديم واجب العزاء فقط من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وقد لايستطيع الأبناء من زيارة والديهم خصوصًا إذ كانوا بعيدين عنهم مما قد يرتد كآبة على الوالدين والأبناء معًا.
وفي ظني أخطر هذه الأبعاد هو ضحايا هذا الفيروس والذي أزهق حتى هذه اللحظة أكثر من 500 الف حول العالم. ولا أود أن أذكر أو استشهد بقولي رئيس وزراء بريطانيا حين ما قال: يؤسفني أن أبلغكم بأن العديد من الأسر سوف تفقد عزيز عليها.
بكل تاكيد ان كل أسرة تكلُم في فقد عزيز سوف تعاني عاطفيا وقد تعاني ماديا إذا الفقيد هو العائل ولربما تتفكك الاسرة بأكملها لا سمح الله.
وبالعودة إلى السوال الذي طرحه رئيس تحرير دوت الخليج فإنني أستطيع القول أن ماذكرناه غيظ من فيض لاننا لم نتطرق لشلل التعليم والآثار المترتبة على هذا الشلل وإفراغ دور العبادة وجوانب أخرى عديدة.
ولكني وبطبيعتي التفائلية أستطيع القول بأن فايروس كورونا أثبت لنا أن العالم قرية واحدة وما حدث في ووهان الصينية تسرب إلى كل شبر من هذه القرية مما استدعى استنفارا عالميا وتعاونا ايجابيا وتقاربا بين شعوب الأرض التي أصبحت تصلي من أجل رفع هذا الوباء.
البحوث العلمية التي تركز على الأمراض المعدية قد يكون أعيد النظر فيها لتكون في المقدمة حتى تكون الاستعدادات وافية لجوائح قادمة لاسمح الله .
أسال الله أن يحمي الإنسانية من هذه الجائحة ومن كل الجوائح القادمة.

 


عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر ماذا بعد المليون؟ أ.د.سهل الهاجوج على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صحيفة بلادي نيوز وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا