الارشيف / أخبار السعودية

بعنوان ( معاً من أجلكم) تقنية البنات بالأحساء تختتم لقاؤها المفتوح مع المتدربات

دوت الخليج – علي بن زيد

بهدف توعية المتدربات بجميع متعلقات التدريب عن بعد والرد على الاستفسارات المطروحة عن الاختبارات النهائية، اختتمت الكلية التقنية للبنات بالأحساء متمثلة بوكالة شؤون المتدربات يوم الثلاثاء الموافق 28/08 لقاؤها مع متدربات الكلية تحت عنوان (معاً من أجلكم)، حيث سعت إدارة الكلية من خلال اللقاء توضيح آلية الاختبارات عن بعد وكيفية توزيع الدرجات والمعدل التراكمي وفق التوجيهات التي وردت من المؤسسة ليكون المتدرب والمدرب على اطلاع كامل بكل ما سيتم عمله هذا الفصل.
هذا وقد افتتح اللقاء بكلمة عميدة الكلية الأستاذة ساره الصرعاوي التي شكرت بدورها جميع المتدربات على تفاعلهن والتزامهن للتدريب عن بعد حيث تميزت الكلية خلالها بحصولها على مراتب متقدمة على مستوى الكليات بالمملكة، وما لهذا اللقاء من أهمية لتعزيز دعم المتدربات للتغلب على جميع التحديات وصولاً للأهداف المرجوة بإذن الله.
تخلل اللقاء فقرة المرشدة الطلابية الأستاذة خلود العنزي أوضحت خلالها كيفية الاستعداد للاختبارات ومواصفات بيئة الاستذكار الجيدة، فيما افادت وكيلة شؤون المتدربات الأستاذة أسما الناصر بضوابط الاختبارات والدعم التقني ووسائل التواصل اثناءها، هذا وقد اختتم اللقاء بكلمة مديرة القبول والتسجيل الأستاذة فاطمة الرمضان استعرضت الآلية المتبعة في العملية التدريبية والحضور من خلال منصة التدرب الإلكتروني “التدريب عن بُعد”، إضافة إلى طريقة احتساب الدرجات والمعدل التراكمي والإجابة على جميع استفسارات المتدربات.


عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر بعنوان ( معاً من أجلكم) تقنية البنات بالأحساء تختتم لقاؤها المفتوح مع المتدربات على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صحيفة بلادي نيوز وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا