الارشيف / أخبار عالمية / العالم

شاهد .. وصية الشهيد عمر أبو ليلى .. منشوراته على الفيسبوك .. لم يكتب في السياسة

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

غزة / دوت الخليج

تابع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة الشهيد عمر أبو ليلى على "الفيسبوك"، وكان لافتا أنها تخلو من الحديث في السياسة، ولم يتحدث عن الاحتلال والأحداث التي تمر بها فلسطين.

كما كان لافتا صورة لوصية الشهيد البطل عمر ابو ليليى التي كتبها بخط يده قبل استشهادة .

ويظهر في الوصيه الموجهه لوالديه ، انه يطلب منهما الرضا و المسامحة وان لا يذكرا محاسنه ، بل سيئاته حتى يسامحه الناس عليها 

وطالب ابو ليلى من والديه ان يقوما بسداد ديونه عنه ، والتي فصلها بوصيته ، وذكر خاله ومطعم ، واحد اصدقائه ، حيث لم تتجاوز ديونه الـ(60) شيكل.

وفي بداية صفحته، كتب تعريفاً بسيطاً: "‏حسبُنا الله في من قال فينا ما ليس فينا"، أما معلوماته، فذكر أنه من سلفيت، ويدرس في مدرسة ذكور الزاوية الثانوية.

في أحد منشوراته الملفتة للنظر ،"أخبروا من راهنو على سقوطي، أن وقوفي أطول من أعمارهم بفضل الله".

بوست اخبروا من راهنوا.jpg
 

وفي صورة تعود لعام 2018، كان بجوار جدارية رُسم عليها لفظ فلسطين، وعلق: "قبلت التحدي يا إبليس.. ومعي الله".

عمر ابو ليلى يقف على جدارية فلسطين.jpg
 

كما كتب: "لا بد أن يشرق الضوء في آخر النفق".

ونعى أبو ليلى جده أكثر من مرة عبر صفحته: "كان لي جد يفرح عندما نجتمع حوله.... اشتقت له وهو الآن بين القبور وحيد.. فاارحمه يا الله وارزقه الفردوس الأعلى.. الله يرحمك".

بوست جده.jpg
 

ومن المنشورات المثيرة للاهتمام، حين كتب: ‏أنا عمري ما خفت من جملة "كما تدين تُدان" أو دعوة "ربنا يديني على قد نيتي" ..انا بتمنى كل إلي بعمله مع الـ حوليه أو الـ ف نيتي يتردلي والله العظيم".

والملفت للنظر، أنه لم يتحدث في السياسة ولم يهاجم الرئيس محمود عباس، بل بالعكس حيث كتب تحت صورة للرئيس قائلا: "راسك بالعالي مرفوع، ريسنا يا عباس بايعناك أمام الله وكل الناس".

وكان آخر منشوراته بتاريخ 11 آذار/ مارس، أي قبل أسبوع فقط، وما كتبه يُمثل وضعه حقاً: "اللهم احفظني من عيون تترقب حياتي، واكفني شرها، وابعد عني من يود أن يضرني".

وازداد عدد مُتابعي صفحته بعد العملية إلى 2605، وأصبحوا كأنهم عائلته، التي تُتابع أخباره وتتمنى سلامته، قبل أن يُعلن عن استشهاده رسمياً.

واغتالت قوات الاحتلال الليلة الماضية، الشاب عمر أبو ليلى في مدينة نابلس، الذي تتهمه بأنه منفذ عملية (آريئيل) التي أسفرت عن مقتل إسرائيلييْن اثنين قبل ثلاثة أيام، كما أعدمت قوات الاحتلال شابين آخرين في المدينة.

 

 

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر شاهد .. وصية الشهيد عمر أبو ليلى .. منشوراته على الفيسبوك .. لم يكتب في السياسة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع المشرق نيوز وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.