الارشيف / العالم

ردًا على منعه من الخطابة.. سعيد رسلان: "طاعة أولي الأمر واجبة"

كتب- محمود مصطفى:

دعا الشيخ محمد سعيد رسلان، أتباعه ومحبيه بعدم تناول الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بأي ألفاظ نابية، بعد إلغائه تصريح الخطابة الخاص به، ومنعه من صعود المنابر، أمس الأربعاء.

وقال رسلان في أول تعليق له، بعد إلغاء تصريح الخطابة الخاص به، والذي نشره على موقعه الإلكتروني " رسلان": "الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: مِنَ العبد الذليل لربه، الطامع في جوده وفضله، المُسَلِّم بقضائه وقَدَرِهِ، إلى إخوانه من المسلمين عامةً وطلاب العلم خاصةً حفظهم الله تعالى جميعًا ورعاهم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

وأضاف: "لا يخفى عليكم ما يمر به وطننا الحبيب، لذلك يجب علينا أن ننظر إلى ما قَدَّرَهُ الله تعالى وقضاه؛ مما يُؤلِمُنَا ولا يُوُائِمُنَا من جهتين، الشرع والمصلحة".

وتابع "رسلان": "من جهة الشرع، الواجب عند الإصابة بالمكروه أن نصبر، ونُسَلِّمَ لقضاء الله وقَدَرِهِ، وأن نعلم أن ما أصاب العبد فإنما هو بذنبه؛ فيتوجه لَومُنَا لأنفسِنَا، ونُحْدِثُ لله تعالى توبةً نصوحًا، فما نزل بلاءٌ إلا بذنب، ولا رُفِعَ إلا بتوبة".

واستطرد: "من جهة المصلحة: فإن ولاة الأمر مسئولون عن مصالح البلاد والعباد أمام الله ثم أمام الناس والتاريخ، وهم أدرى بمصلحة البلاد مِنَّا، وأبصرُ بها عينًا، فلا نَفْتَاتُ عليهم، ونسمع ونطيع لهم ما لم يأمروا بمعصية".

ووجه حديثه إلى أتباعه، قائلاً: "لا يجوز أن يتناول أحدٌ وزيرَ الأوقاف بكلمة خشنة، فضلًا عن الكلمة النابية، وما قَدَّرَهُ الله تعالى وقضاه اختبار لأصحاب منهاج النبوة في التطبيق العملي، بعد ما أدوا ما عليهم من البيان العلمي، فيما يتعلق بحقوق ولاة الأمر".

وأردف: "أسأل الله تعالى أن يختار لنا ما يُصلحنا، وأن ينعم علينا بما ينفعنا، وأن يوفق ولاة الأمور لما فيه صالح البلاد والعباد، وأن يحفظ مصر من كل فتنة وسوء، ومحنة وشر، وأن يبارك في أبنائها حتى تَشْرُفَ بهم كما شَرُفُوا بها.

وقال الداعية السلفي لأنصاره: "أرجو كل من يشهد الجمعة غدًا - إن شاء الله - في المسجد الشرقي، أن يجعل السعي إلى الصلاة: عبادة، والنطق بالكلام ذكرًا وإنابةً، وأن يضبط اللفظ في محلِهِ بما يحبه الله ويرضاه".

وألغى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، تصريح الخطابة الخاص بالشيخ محمد سعيد رسلان ومنعه من صعود المنابر، أمس الأربعاء.

ومن المقرر أن يلقي خطبة الجمعة غدًا بالمسجد الشرقي بقرية سبك الأحد بمركز أشمون بمحافظة المنوفية، بدلا من رسلان، الشيخ أحمد عبدالمؤمن مدير المديرية.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر ردًا على منعه من الخطابة.. سعيد رسلان: "طاعة أولي الأمر واجبة" على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.