الارشيف / أهم الاخبار

"الريادة" تشعل معركة شرسة بين رجلى الأعمال العبار والحبتور.. الأول يدعو الشباب للبخل...

  • 1/11
  • 2/11
  • 3/11
  • 4/11
  • 5/11
  • 6/11
  • 7/11
  • 8/11
  • 9/11
  • 10/11
  • 11/11

اشتعلت معركة بين رجلى الأعمال الإماراتيين محمد العبار، وخلف الحبتور، يدور محورها حول أسس بناء الشركات ونجاح ريادة الأعمال، إضافة إلى الاختلاف الذى نشب بينهما فيما يتعلق بالنصائح الواجب تقديمها للشباب من أجل النهوض بالأعمال والمشروعات وعدم التراخى.

 

البداية كانت من مشاركة رجل الأعمال محمد العبار، فى مهرجان الشارقة لريادة الأعمال، الذى نظم يناير 2019، وقدمه منظمو المهرجان كونه أحد أبرز القادة المؤثرين فى القطاع الخاص ليس داخل الدولة فقط ولكن على مستوى العالم، وتحدث رجل الأعمال الإماراتى عن تدشين شركته الجديدة، وقال "التغير الواقع فى العالم نراه ونقرأ عنه كثيرًا أو أن نأخذ قرار ونتصرف، وبنتى موزة وجوزها راشد، أنا سرقت منهم الفكرة وعملت الشركة، بيقولولى مبيعاتنا اليوم 10 ملايين، ومرة واحدة دشنت شركة بـ4 مليارات وأصبحت تغطى على السوق كله"، مضيفًا أن السبب وراء دخوله فى مجال التكنولوجيا دافع وطنى أكثر من أى شىء آخر.

 

وقال رجل الأعمال محمد العبار: "عندما نرى كيف عاش أهلنا بدون كهرباء وماء أو عملة أو وظائف حكومية، نقول هذا مدهش كيف ربونا حينها، ولم يكن لديهم "Gps"  أو جوجل، فكيف بمستواهم العلمى استطعنا نحن أن نصل لما وصلنا إليه، فهذا يؤكد أنهم عبقريون فعلًا"، مضيفًا "يجب أن نعرف أننا لدينا أبطال فى الإدارة، ليس من هم فى مايكروسوفت وآبل، ولكن الموجودون فى بيوتنا ولم يكن لديهم شىء، فقد كانوا لا يقرأون ولا يكتبون وأصبحنا على حالنا هذا، وبعد الماضى الذى عاش فيه هؤلاء الأبطال وما تركوه من أساس قوى، فإن الدور اليوم هو دورنا".

 

وأضاف "أنا والموظفين نسافر فى الليل، ومستحيل أن نضيع هذا الوقت فى النهار، لأن الوقت مهم، وبدون جد واجتهاد مستمر ما كان استطاع أهلنا تربيتنا ولن يتمكن أحد منا إنشاء شركة، ونصيحتى للشباب "أعمل ما تحب"، فالنجاح فى أى عمل يتركز على الاجتهاد والاستمرار، ويجب أن تكون مستعدا للتعلم دائمًا فى نفس الوقت"، وفى معرض حديثه قال محمد العبار "ياريت أمى كان عندها جوجل عشان كانت ربت العيال على تربية غير اللى ربتنا عليها".

1
محمد العبار فى مؤتمر الشارقة لريادة الأعمال

 

2
رجل الأعمال الإماراتى محمد العبار

 

ومن النصائح التى وجهها للشباب، قال محمد العبار "إذا ترغب فى لعب الكرة العب مع كرواتيا وليس مع فريق درجة ثانية، أجعل هؤلاء الناس يضيفون لنا، ولا تفكرون فى الشركات العملاقة لأن 70% من أى اقتصاد فى العالم مبنى على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، انظروا إلى الشعب الأمريكى متوسط دخل الفرد 20 ألف درهم فى الشهر، وأنا عندما بدأت أعمالى كان بـ10 آلاف درهم"، وأشار إلى أن الوطن العربى به فرص كبيرة للأعمال والتجارة، واستشهد فى ذلك بقوله، "قارن بين عدد مصانع الأغذية فى أوروبا والوطن العربى، فالإمارات والتشيك نفس المساحة الجغرافية، ولكن الأولى بها 1200 مصنع للأغذية أما الثانية بها 10 آلاف، وإذا تحدثنا عن أكبر 100 مصنع فى أوروبا سنجدهم يعملون فى السيارات ومصانع ملابس وتكنولوجيا وأغذية وصناعة قطارات، أما فى الوطن العربى ننشئ بنوكا وشركات بترول فقط، لذلك الفرص الموجودة عندنا كثيرة فى مجالات لم نعمل بها، فكروا بأن لدينا فرص فى كل مجال صناعى وتجارى، نصيحتى لكل شخص أن يبدأ بأى عمل ولو صغير ولكن دون نسيان المبادئ التى ذكرناها".

 

3
رجل الأعمال محمد العبار

 

6
كلمة محمد العبار فى مهرجان الشارقة لريادة الأعمال

ومن ضمن نصائحه للشباب أيضًا، قال محمد العبار "إذا كنت تريد أن تتاجر خليك بخيل"، دير التكلفة، وهذه الأيام أعمل من البيت، بالبيجاما على "واتس آب" و"انستجرام" فقط، وأضاف "ابنتى شمس تصمم مجوهرات وتبيعها وتحول الأموال لها من أستراليا، وبسألها عندك كام فى البنك بتقولى عندى مليون، ولكن أن تفتح مكتب أو محل فهذا انتهى، اعملوا كل شىء فى البيت بالبيجاما".

 

وعن العملة الصعبة، قال رجل الأعمال محمد العبار، "أغلب الأموال التى تدخل للدولة تكون عن طريق بيع البترول بالدولار ولكن عندما يأتى الدولار نشترى به سيارات وملابس وطائرات، أرجوكم من يقوم بعمل داخليًا يجب أن نحافظ على الدولار داخل البلاد من أجل الاستثمار".

 

وعن التبادل التجارى بين الدول العربية وأوروبا، قال محمد العبار، "العالم فى الانفتاح الاقتصادى يقدمون لنا سيارات وتكنولوجيا وملابس، وعندما نبيع لهم لا نجد سوى التمر والبترول، فيقولون أن هذا الاتفاق غير جيد"، وتابع "الشركات العالمية الكبرى فى التكنولوجيا تدخل السوق ليس بهدف التجارة ولكن بهدف السيطرة على الاقتصاد الوطنى، منافستنا لهم دفعتهم لتقليل الأسعار".

7
رجل الأعمال الإماراتى يقدم نصائحه للشباب

 

4
محمد العبار يتكلم أمام شباب ريادة الأعمال فى الشارقة

ويبدو أن كلمات محمد العبار، لم تعجب رجل الأعمال خلف الحبتور، الذى رد عليه فى كل نقطة تحدث عنها الأول خلال مهرجان ريادة الأعمال، حيث قال الحبتور، "أصحاب الثروات حول العالم نوعان، نوع ورث المال، ونوع آخر يشقى ويعمل بجد لصنع هذه الثروات، دائمًا يستوقفنى هذا القول "أعطنى المال، أَبنى الكون".. صحيح، ولكنه لم يحدد التكلفة أو الوقت المطلوب، والكلام النظرى جميل، ولكن أين هو من أرض الواقع؟".

أبدى خلف الحبتور عدم اقتناعه بكلام محمد العبار، والأكثر من ذلك أنه انتقد سرد هذا الكلام أمام الشباب، وقال فى ذلك "جميلٌ جدًا إلقاء الكلمات الحماسية التى تحفّز الشباب على العمل والنجاح، فكلنا اقتدينا فى مسيرتنا بشخصيات عظيمة وتأثرنا بكلمات موحية، لذا تقع على المتكلم مسؤولية إعطاء نصائح واقعية للشباب، وليس فقط الخطابات الحماسية التى قد تحيّدهم عن الطريق الصحيح".

رد خلف الحبتور على محمد العبار
رد خلف الحبتور على محمد العبار

 

وتابع الحبتور "وصلنى اليوم فيديو كلمة رجل الأعمال محمد العبار، وأردت أن أعلق على بعض النقاط من باب مسؤولية إعطاء الرسالة الصحيحة للشباب الذى يسمع ويتأثر بكلام مختلف الشخصيات ورجال الأعمال، والنقطة الأولى هى العمل من المنزل وبأسلوب مسترخى والابتعاد عن شكليات المكتب"، مضيفًا "أكان العمل من المكتب أو من موقع آخر، فيجب الاستعداد واستباق المنافسة، ولتحقيق ذلك علينا أن نكون فى العقلية الصحيحة جاهزين لكسب العمل "فخير الأمة فى بكورها"، وإن دعوة الشباب للبقاء بالبيجاما وأخذ الأمور باسترخاء سيؤدى إلى التأخر عن المنافسة، وهذا أول بلاء شعوب دول العالم الثالث".

 

وأضاف رجل الأعمال خلف الحبتور "النشاط ثم النشاط ثم النشاط هو من أهم مكونات النجاح، إذا لم نخرج للعمل باكراً، فكيف سنقدم أفضل الخدمات التى يدعو لها محمد العبار فى تجارته؟، العنصر البشرى والتواصل الشخصى أهم ما يميز مؤسسة عن أخرى، هل ندعو المحلات التجارية إذاً لإغلاق ابوابها والعمل من المنزل بالبيجاما؟".

خلف الحبتور يعلق على كلمات رجل الأعمال محمد العبار
خلف الحبتور يعلق على كلمات رجل الأعمال محمد العبار

 

وعن حديث العبار بضرورة أن يكون التاجر بخيل، قال الحبتور، "أول مرة أسمع التجارة مرتبطة بالبخل، إن لم تستثمر فى تجارتك لتنمو وتتوسع، كالزرع الذى يحتاج للماء لينمو، فسيصيبها اليباس وتموت"، أما فيما يتعلق بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، فأضاف "طبعًا المجال مفتوح أمام التجار الصغار، ويجب تشجيعهم، ولكن لا يمكن لكل الشباب أن يكونوا تجار صغار، وإلا فمن سيبنى الدولة والاقتصاد؟".

 

إضافة إلى ذلك، انتقد الحبتور تقليل محمد العبار من قيمة تجارة العرب فى التمور والبترول وبيعهم للدول الأوروبية فى مقابل شراء وسائل التكنولوجيا المختلفة وفقًا لسياسات الانفتاح الاقتصادى، حيث قال "يبدو من أسلوب محمد العبار، إنه يقلل من أهمية المنتجات التى نصدرها كالتمر والبترول، والواقع هو أن كل بلد فى العالم يعتمد على الموارد الطبيعية ويحاول تنمية موارد أخرى، ولكن هذا لا يعنى إغلاق الأبواب أمام المنتجات الأجنبية، المنافسة لا تأتى بالانغلاق، بل بتقديم منتج أفضل بسعر أقل".

تعليقات خلف الحبتور على مواطنه محمد العبار
تعليقات خلف الحبتور على مواطنه محمد العبار

 

كذلك انتقده فيما يتعلق بالمنافسة، وقال الحبتور "إن كنا سنتبع سياسة الانغلاق فيجب أن نتوقع المبادلة بالمثل، فكيف ستستمر شركاتنا العملاقة كطيران الإمارات وطيران الاتحاد وغيرها الكثير بالمنافسة عالمياً؟، أولاً لأن سوقها التنافسى عالمى وليس محلى فقط، وثانيًا لأنها تعتمد على منتج أجنبى لتقديم خدماتها، وإلا فكيف تستمر؟، أما بالنسبة للسيطرة التى يتكلم عنها والمنافسة فى السوق المحلى بين شركته وأحدى الشركات العالمية، فهذا تنافس مشروع لكل الشركات وستستمر الشركة الأفضل".

 

واستطرد الحبتور "الكل يسعى للريادة فى اختصاصه، ولكن سياسة الانفتاح التجارى هى رؤيا الشيخ راشد، التى أدت إلى نجاح الإمارات وتقدمها عن جاراتها التى تتمتع بموارد أكثر، ولكن رفضت الانفتاح على العالم، أهم ميزاتنا وسبب استقرارنا أننا وجهة مفتوحة للاستثمار الأجنبى، فهل مقبول أن ندعو للانغلاق التجارى؟".

 

واختتم الحبتور ملاحظاته على كلمة محمد العبار، بقوله "هناك الكثير من النقاط التى قد اتطرق لها، ولكن الأهم هو واجب "المتكلم المؤثر" بتعبير الشباب "influencer"، أن يتحدث بمسؤولية ولا يكون خطابه بهدف تسويق منتج تجارى، فهناك حملات دعائية تقام لذلك، الله منحنا العقل لمعرفة الصح من الخطأ، فآمل من شبابنا ان يحلل ويزن الامور قبل أن يتأثر".

هجوم خلف الحبتور على محمد العبار
هجوم خلف الحبتور على محمد العبار

 


عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر "الريادة" تشعل معركة شرسة بين رجلى الأعمال العبار والحبتور.. الأول يدعو الشباب للبخل... على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.